الرئيسية | الدروس | الخطب | المحاضرات | الصوتيات | التفسير | الفتاوى | المرئيات | السير | الجامع | عن الشيخ
محاضرات و كلمات
لو منع ولي الأمر ( إمام المسجد ) من( القنوت) فليس للإمام أن يقنت وهذا هو الدليل ؟

لو منع ولي الأمر ( إمام المسجد ) من( القنوت) فليس للإمام أن يقنت وهذا هو الدليل ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فضيلة الشيخ :  زيد بن مسفر البحري

www.albahre.com

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سبق معنا في أكثر من موطن ، وهذا ما دلت عليه النصوص الشرعية وما عليه سلف هذه الأمة من أن الجهاد لا يمكن أن يكون إلا بولي أمر ، فلابد من إذنه حتى لو كان جهادا واجبا عينيا ، فلابد من إذنه ، ولذلك نص ابن قدامة رحمه الله على أنهم حتى في الجهاد الواجب أنهم لابد أن يستأذنوه فيما لو خرجوا للاحتطاب أو غيره ، فدل هذا على أن الجهاد لا يمكن أن يقوم إلا بأمير بولي أمر المسلمين

 ولذلك معتقد أهل السنة والجماعة :  أنه يغزا مع كل إمام بر أو فاجر فإذا لم يأذن ولي أمر المسلمين ، ونزل بالمسلمين نازلة فالوالجب على المسلمين أن يقوموا بالواجب الذي أنيط بهم حسب استطاعتهم ما هو ؟

الدعاء

هذا ما يملكه المسلم إلا إن أذن ولي أمره فعلى ما ذكرته النصوص الشرعية وما ذكره أهل السنة والجماعة

وأنت على حسب وسعك وطاقتك { فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ }

القاعدة الشرعية لا واجب مع العجز

والجهاد ولو وجب مع العجز لا يجب

{ فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ } علينا بالدعاء

حتى فيما يقال في قضية القنوت في النوازل لو منعت مثلا لأن بعضهم يقول لا يشترط في القنوت إذن ولي أمر المسلمين

هذا ليس بصحيح

الدليل الشرعي :

قال عليه الصلاة والسلام ( لا يؤمن الرجل الرجل في سلطانه إلا بإذنه )

الوالي هو الذي عينك في سلطانه لو شاء لأعفاك لو شاء لفصلك من هذه الإمامة ؛ لأنك تحت إمرته فإذا كانت الإمامة من حيث أصلها تابعة للوالي إذن ما يترتب عليها من قنوت تابعة لأمره

 ثم إني أعجب  يعني لم تبق حالة يدعى للمسلمين فيها إلا في الصلوات لو منعت مثلا عندك ماذا  ؟ عندك في خلواتك في صلاتك

ولنكن صرحاء من يقول بهذا الكلام ويقول أنتم لا تقنتون إلا بإذن ولي أمر المسلمين

أنت في صلواتك وفي دعائك هل تذكرهم ؟

أم أنك هب أنك تذكرهم هل خصصت جزءا كبيرا من دعائك لهم أم أن الدعاء في معظمه إن لم يكن الكل يكون لك

فلماذا فقط هنا ؟!

من هو حريص على إخوانه المسلمين المستضعفين لا يفتر لسانه في ذهابه في إيابه في سجوده في كل حال من أحواله ما يدع حالة من الحالات إلا وهويدعو لهم ، في كل حالة

لكن لنكن صرحاء قد يكون هناك طائفة معينة لكن كل يفتش عن نفسه وكل أعلم بنفسه هل أنت إذا دعوت في دعائك تدعو لإخوانك المستضعفين ؟  إن دعوت لهم كم نصيب هؤلاء من دعواتك ؟

نشر في : Apr 21st, 2019 - 14:23:59 عدد القراء :




حقوق النشر © 1433هـ albahre.com - فضيلة الشيخ زيد بن مسفر البحري . جميع الحقوق محفوظه