الرئيسية | الدروس | الخطب | المحاضرات | الصوتيات | التفسير | الفتاوى | المرئيات | السير | الجامع | عن الشيخ
فتاوى عامة
ما حكم من يضعف أحاديث صحيحة ، ويصحح أحاديث ليست بأحاديث ؟

 ما حكم من يضعف أحاديث صحيحة ، ويصحح أحاديث ليست بأحاديث ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فضيلة الشيخ زيد بن مسفر البحري

www.albahre.com

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 طرق عجيبة وغريبة يعني يؤتى إلى بعض الأحاديث في صحيح البخاري وفي صحيح مسلم وتضعف حتى لم يسبقهم أحد في تضعيفها

ويأتون إلى بعض الأحاديث والله ظاهرة الضعف ولم ير أحد من العلماء أنه صححها بل من العلماء المحققين من جزم بأنها لا تنسب إلى النبي عليه الصلاة والسلام ، وإنما هو أثر ومع ذلك يقولون قال النبي عليه الصلاة والسلام كذا وكذا ، والحديث أصلا ليس بحديث لا أدري كيف هؤلاء

ولذلك طالب العلم عليه أن يسير حيث سار العلماء المتمكنون من المعاصرين في أي فن لأن هؤلاء أخذوه على طريقة من سبق وهكذا ، وهي طريقة العلماء الحقيقين ، لكن من شاء أن يقرأ له أي كلمة أو يرى رأيا ويقول الرأي كذا ولا يصح في هذا الباب شيء ولا يصح شيء من هذا

من أنت ؟

الإمام أحمد أم ابن معين أم ابن المديني أم البخاري أم شيخ الإسلام أم ابن القيم ؟

ابن القيم في منار المنيف قال : "  لا يصح في هذا الباب " واتخذت عليه وهو ابن القيم

فمن أنت ؟

لابد أن يعرف طالب العلم قدره مهما قيل فيه من الأوصاف وبجل وأنه كذا وكذا وكذا من أنت ؟ أنت ضعيف نحن ضعفاء

لولا الله ثم هؤلاء الذين أوصلوا لنا العلم وحققوه وجمعوه

ولذلك هؤلاء لا يمكن لم أر في هؤلاء أنهم يذكرون هذا الرأي لأي عالم من العلماء المتأخرين ، فمن باب أولى ألا يذكروا رأي أي واحد من المعاصرين ما رأيت واحدا من هؤلاء يقول قال الألباني ولا قال ابن حجر ما يذكرون ولا يقول قال السخاوي ولا الذهبي ما يذكرون

يذكرون رأي لعالم من علماء الحديث المتقدمين

طيب العلماء المتقدمون من الحديث الإمام البخاري الإمام أحمد وابن معين وغير هؤلاء يختلفون في الحديث فلماذا تأخذ برأي واحد منهم وتقول هذا رأي المتقدمين ؟

فانتبه ، هذه الطريقة لا تبني علما ولا تفيد الناس

 

نشر في : Mar 14th, 2019 - 14:42:29 عدد القراء :




حقوق النشر © 1433هـ albahre.com - فضيلة الشيخ زيد بن مسفر البحري . جميع الحقوق محفوظه