الرئيسية | الدروس | الخطب | المحاضرات | الصوتيات | التفسير | الفتاوى | المرئيات | السير | الجامع | عن الشيخ
خطب الجمعة
( أحاديث مشتهرة ضعيفة ) ( 2 )

 ( أحاديث مشتهرة ضعيفة ) ( 2 )

فضيلة الشيخ زيد بن مسفر البحري

www.albahre.com

أما بعد : فيا عباد الله :

لا يزال الحديث متواصلا عن الأحاديث المشتهرة التي تُنسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو منها براء ، مع العلم أن بعضا من هذه الأحاديث قد يكون معناه صحيحا باعتبار الأحاديث الواردة في ذلك ، أما أن يُنسب هذا اللفظ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من أنه قاله ولم يقله ، فإن هذا حرام .

فمن هذه الأحاديث التي نُسبت إليه عليه الصلاة والسلام وهي لا تصح عنه :

( إن الله ليعجب من الشاب الذي لا صبوة له ) أي الذي لا ميل له إلى الشهوة .

ومنها :

( العرق دسَّاس )

ومنها :

( عذرٌ أقبح من ذنب )

ومنها :

( العِدة دين ) يعني من وعد شخصا بشيء فإن هذا الوعد يكون دينا عليه ، ولا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ومنها :

( عفوا تعف نساؤكم وبروا بآبائكم تبركم أبناؤكم )

ومنها :

في النساء ( عقولهن في فروجهن )

ومنها :

( علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل )

 

ومنها :

( العلم خزائن ومفاتيحها السؤال )

ومنها :

( العلم في الصغر كالنقش على الحجر )

ومنها :

( على الخبير سقطَت ) وهذا يصح عن ابن عباس رضي الله عنهما .

ومنها :

( عليكم بدين العجائز )

ومنها :

لما رأى الشمس قال ( على مثل هذا فاشهد أو دع ) ولا شك أن المعنى صحيح ألا يشهد الإنسان إلا بما يعلمه علما تاما ، لكن هذا اللفظ ليس صحيحا عنه عليه الصلاة والسلام .

ومنها :

حديث جهينة ، كما يقال ( عند جهينة الخبر اليقين ) من أن أهل الجنة لما أرادوا أن يسألوا عن أهل النار ، قالوا ( اسألوا جهينة ) وهو آخر من خرج من النار ، فقالوا ( عند جهينة الخبر اليقين ) .

 

ومنها :

حديث خرافة ، من أن رجلا أسقط به ، يعني نزلت به الجن ، فخرج فجعل يُحدث بأشياء مثل الخرافة .

ومنها :

( الفاتحة لما قرئت له )

ومنها :

( ربح المخفون )

ومنها :

( في آخر الزمان يُنقل برد الروم إلى الشام وبرد الشام إلى مصر )

 

ومنها :

( في الحركة بركة ) وهذا منسوب لبعض السلف .

ومنها :

( في بيته يؤتى الحكم )

ومنها :

وهو مشهور ( القبر روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار ) هذا اللفظ بذاته لا يصح عنه عليه الصلاة والسلام ، ولا شك أن في القبر روضة وإما عذابا .

ومنها :

( قبر إسماعيل في الحِجر )

 

ومنها :

( قدر الشراكة لا يغلي ) يعني من كانا شريكين فإن قدرها لا يغلي ، وهذا يذم فيه الشراكة ، ولكن جاءت النصوص الأخرى تبين أن الشراكة في شرع الله عز وجل لا بأس بها ، ولكن قليل من يكون عدلا أمينا في شراكته .

ومنها :

( قراءة سور القلاقيل أمان من الفقر ) وهي السور المبدوءة بـ ( قل )

ومنها :

أن أحاديث النهي عن قطع شجر السدر كلها ضعيفة ، ومن صححها من العلماء فإنه حملها على النهي عن قطع السدر الذي يكون في الحرم ، مع أن كثيرا من العلماء يرون أن كل حديث ورد في النهي عن قطع السدر أنه حديث لا يصح

ومنها :

( القناعة كنز لا يفنى )

ومنها :

( كاد الحليم أن يكون نبيا )

 

ومنها :

( كاد الفقر أن يكون كفرا )

ومنها :

( كفارة من اغتبته أن تستغفر له )

ومنها :

( كفى بالموت مفرقا )

ومنها :

وهو أثر مشهور وأحببت أن ادرجه ضمن هذه الأحاديث وهو منسوب إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو قوله ( كلٌ أفقه من عمر ) معلوم أن عمر رضي الله عنه نهى عن المغالاة في المهور وهذا شيء ثابت رضي الله عنه ، ولكن ما جاء من أنه خطب وقامت امرأة وقالت أنأخذ بكلامك أم بكلام الله ؟ ثم قال هذا القول ، فإن قصة هذه المرأة لا تصح .

ومنها :

( كل ما هو آت قريب )

ومنها :

( كل ممنوع حلو ) وعندنا ( كل ممنوع مرغوب )

ومنها :

( كما تدين تُدان )

ومنها :

( كما تكونوا يُول عليكم )

ومنها :

( كنت نبيا وآدم بين الطين والماء )

ومنها :

( كنتُ نبيا ولا آدم ولا طين ولا ماء )

ومنها :

( كن ذنبا ولا تكن رأسا ) وهذا يُنسب إلى إبراهيم بن أدهم رحمه الله .

ومنها :

إنشاد أبي محذورة بعض الأبيات كما يزعمون – وهذا من تلفيق الصوفية – أنشد أبياتا عند النبي صلى الله عليه وسلم وهي :

       لسعتْ حيةُ الهوى كبدي

 

   فلا طبيب لها ولا راقي

     إلا الحبيبُ الذي شُغفت به

 

   فعنده رقيتي وترياقي

 

يقولون لما أنشد هذين البيتين كانت بردة على كتف رسول الله صلى الله عليه وسلم فتواجد ، يعني كان النبي صلى الله عليه وسلم اهتز لهذه الأبيات من الوجد والمحبة ، فأخذ فقراء الصفة يتقاسمون هذه البردة ، وهذا كلام باطل .

ومنها :

( لعن الله الراشي والمرتشي والرائش ) لفظة ( لعن الله الراشي والمرتشي ) ثابتة ، أما كلمة ( الرائش ) وهو الوسيط بين الطرفين هذه لم تثبت في هذا الحديث ، لا شك أن الرائش عليه جرم عظيم ، ولكن أن تكون هذه اللفظة ثابتة عنه عليه الصلاة والسلام فلا .

ومنها :

( لعن الله الكاذب ولو كان مازحا )

ومنها :

( لفقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد )

ومنها :

( لكل ساقطة لاقطة )

ومنها :

( لكل مجتهد نصيب )

 

ومنها :

( لكل مقام مقال ولكل زمان رجال )

ومنها :

( للسائل حق ولو جاء على فرس )

ومنها :

( لن يغلب عسرٌ يسرين ) ولا شك أن معنى هذا صحيح ، قال تعالى { فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً{5} إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً{6} } لأنه كرر العسر بلفظ أل ، فيكون العسر واحدا في الآية ، إنما كلمة ( يسر ) كررت في الآية مرتين ، لكن هذا اللفظ غير ثابت ، أما معناه فصحيح .

 

ومنها :

( لن ينفع حذر من قدر )

ومنها :

( لهدم الكعبة حجرا حجرا أهون عند الله من قتل مسلم)

ومنها :

وهذا من تلفيق عبَّاد الأوثان والأصنام ( لو أحسن أحدكم ظنه بحجر لنفعه الله به )

ومنها :

( لو أن أهل العلم صانوه ووضعوه عند أهله لسادوا به أهل زمانهم )

ومنها :

( لو اغتسل اللوطي بماء البحر لم يأت يوم القيامة إلا جنبا )

ومنها :

( لو دليتم بحبل إلى الأرض السابعة لهبط على الله )

ومنها :

( لو بغى جبل على جبل لدك الباغي )

ومنها :

( لو تعلم البهائم ما تعلم ابن آدم من أمر الموت ما أكلتم منها سمينا أبدا )

 

ومنها :

( لو صدق السائل ما أفلح من رده )

ومنها :

( لو علم الله في الخصيان خيرا لأخرج من أصلابهم من يوحد الله ولكن علم أن لا خير فيهم فأجبهم )

ومنها :

( لو علم الناس رحمة الله بالمسافر لكان الناس على سفر)

ومنها :

( لو كانت الدنيا دما عبيطا لكان قوت المؤمن منها حلالا ).

ومنها :

( لو كان الأرز رجلا لكان حكيما )

وأحيانا بعض هذه الأحاديث يلفقها من يسوِّق سلعة له من الخضراويين أو من أصحاب السلع ، كما في الحديث الموضوع ( الباذنجان لما أُكل له ) فكثير من هذه الأحاديث يسوق لها من يبيع هذه السلع – نسأل الله السلامة والعافية .

ومنها :

( لو كان الصبر رجلا لكان كريما )

ومنها :

( لو كان الفحش رجلا لكان رجل سوء )

ومنها :

( لو كان المؤمن في جحر فأرة لقيض الله إليه من يؤذيه)

ومنها :

( لولا عبادٌ لله رُكّع وصبية رُضّع وبهائم رتع لصب عليكم البلاء صبا )

ومنها :

( ليس الأعمى من عمي بصره لكن الأعمى من عميت بصيرته ).

ومنها :

( ليس على أهل لا إله إلا الله وحشة لا في قبورهم ولا في نشورهم )

ومنها :

( ليس لفاسق غيبة )

ومنها :

( من ألقى جلباب الحياء فلا غيبة له )

ومنها :

( ليس للمؤمن راحة دون لقاء ربه )

ومنها :

( ما أصرَّ من استغفر ولو أذنب في اليوم سبعين مرة )

ومنها :

( ما أضيف شيء إلى شيء ما أضيف حلم إلى علم )

ومنها :

( ما أفلح صاحب عيال قط )

ومنها :

( ما أكرمَ شابٌ شيخا إلا قيض الله عز وجل له من يكرمه عند كبر سنه )

ومنها :

( ما اجتمع الحلال والحرام إلا غلب الحرامُ الحلالَ )

ومنها :

( ما بُعث نبي إلا عاش نصف ما عاش النبي قبله )

ومنها :

( ما ترك القاتل على المقتول من ذنب )

ومنها :

( ما خاب من استخار ولا ندم من استشار ولا عال ) يعني ما افتقر ) ولا عال من اقتصد )

ومنها :

( ما خلا جسدٌ من حسد )

ومنها :

( ما خلا يهوديان بمسلم إلا هَمَّا بقتله ).

 

 

الخطبة الثانية

أما بعد : فيا عباد الله /

من الأحاديث المشتهرة والتي تُنسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو منها بريء ، قولهم ( ما ضاق مجلس بمتحابين )

ومنها :

( ما عُبد الله بشيء أعظم من جبر القلوب )

ومنها :

( ما فضلكم أبو بكر بكثرة صلاة ولا بكثرة صوم ولكن شيء قد وقَرَ في قلبه ) فهذا لا يصح أن ينسب إليه عليه الصلاة والسلام .

ومنها :

( ما كل مرة تسلم الجرة )

ومنها :

( ما من رمانة من رمانكم إلا تلقح بحبة من رمان الجنة )

ومنها :

( ما من طامة إلا وفوقها طامة ) والأصح أن يُنسب إلى أبي بكر رضي الله عنه ، أما كونه حديثا مرفوعا إليه عليه الصلاة والسلام فلا يصح .

ومنها :

( ما من عالم أتى صاحب سلطان طوعا إلا كان شريكه في كل لون يعذب به في نار جهنم )

هذه جملة من الأحاديث المشتهرة عنه عليه الصلاة والسلام ، وحتى يكتمل العقد بالتحذير من هذه الأحاديث المشتهرة يتبقى لنا خطبة حول هذا الموضوع في الجمعة القادمة بإذن الله تعالى .

الخاتمة : ............

نشر في : Dec 9th, 2018 - 21:30:38 عدد القراء :




حقوق النشر © 1433هـ albahre.com - فضيلة الشيخ زيد بن مسفر البحري . جميع الحقوق محفوظه