الرئيسية | الدروس | الخطب | المحاضرات | الصوتيات | التفسير | الفتاوى | المرئيات | السير | الجامع | عن الشيخ
الوضوء
بقي على وضوء العصر لصلاة العشاء فهل يصح ؟ / وهل السواك عند كل صلاة يغني عن الوضوء ؟

بقي على وضوء العصر لصلاة العشاء

فهل يصح ؟

وهل السواك عند كل صلاة يغني عن الوضوء ؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فضيلة الشيخ :  زيد بن مسفر البحري

www.albahre.com

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بقي على وضوء العصر لصلاة العشاء

فهل يصح ؟

يعتبر صحيحا

  فالنبي عليه الصلاة والسلام :

كما عند مسلم  :

(( صلى في عام الفتح يومه كله بوضوء واحد ، فقال عمر : يا رسول الله إني رأيت شيئا صنعته لم تصنعه من قبل ، فقال : يا عمر عمدا صنعته ))

فدل هذا على أن الأفضل أن يتوضأ المسلم لكل صلاة

لكن :

 لو أنه بقي على وضوئه من الفجر إلى العشاء فإن صلاته صحيحة

 وكذلك الوضوء يكون صحيحا

والأفضل للمسلم :

 إذا أراد أن يظفر بخير عظيم ، والناس يغفلون عنه وهي سنة مهجورة أو هم يطبقونها لكن لا يعرفون فضلها :

في حديث ابن عمر  رضي الله عنهما :

عند أبي داود :

 (( النبي عليه الصلاة والسلام أُمر بالسواك عند كل صلاة ))

 وهذا معروف في الصحيحين وفي غيرهما مأمور بالسواك عند الصلاة

لكن في سنن أبي داود :

 لماذا أمر عليه الصلاة والسلام بالسواك عند كل صلاة ؟

لأن الله أراد أن يخفف عن النبي عليه الصلاة والسلام في الوضوء لكل صلاة فشرع له السواك

 وبالتالي :

فإن من استاك عند صلاته فإنه ولو كان على وضوئه السابق فإنه يكون  كمن توضأ وضوءا جديدا

 ولذلك :

 ابن عمر رضي الله عنهما حرص على أنه يتوضأ لكل صلاة

فدل هذا على أن السواك فائدته عند الصلاة :

أنه يعطي الإنسان الذي كان على طهارة سابقة يعطيه فضل من توضأ وضوءا جديدا